Tuesday, 27 March 2012

يامة بناديلك - زين صافى


نجيب سرور
كان الشاعر الراحل نجيب سرور بكتباته وحياته نفسها تسجيل حقيقى وصادق لفترة الستينات والنكسة والسبعينيات من القرن الماضى، فها هو الشاعر المثير للجدل الذى حقق نجاحات فى الستينيات من خلاله مسرحياته المستوحاة من التراث المصرى كـ «ياسين وبهية» و«منين أجيب ناس» و«قولوا لعين الشمس»، استيقظ مع من أستيقظوا على نكسة ألمت بالبلاد فجرت بداخله التمرد الذى تعرف عليه وهو طفل شاهد على الإقطاعيين وحياة البؤس والشقاء للفلاحين، استيقظ سرور ومعه الكثيرون ليس فقط على هزيمة عسكرية ولكن ايضاً على غرق المجتمع المصرى فى أنظمته الفاشية، فهو خرج عن خطوط وضعتها السلطة ورسمت حدودها بالأسوار، فسرور نزيل معتقلات صلاح نصر كتب: «بينى وبينك سور ورا سور.. وأنا لا مارد ولا عصفور».
زادت صدامات سرور بالأجهزة الأمنية بعدما قرر تخطى الأسوار، ففصل من العمل وعاش حياة التشرد والتشرذم وإيداعه مستشفى المجانين وحجبت بالطبع أعماله، وأصطدم سرور أيضاً بمجتمع حصنه النظام بالآفاقين والمدعيين، فكان لهذا كله كتب سرور هجائيته الشهيرة: الكس أميات الذى رأى النقاد أنها اقل أعماله من الناحية الفنية لكنها كانت أشبه بصرخات عصبية تتوافق تماماً مع تلك طبيعة تلك الفترة وبالطبع لم تصدر تلك الهجائية ألا من خلال مقاطع بصوت نشرها على شبكة الإنترنت فى التسعينات أبنه شهدى قبل أن تلاحقه الأجهزة الأمنية.
قلت أن سرور خير تجسيد لفترة الستينيات والسبعينيات ففضح سرور الأجهزة الأمنية والسلطات والمجتمع فى كتاباته بينما وصفت حياته وما تعرض له الطبيعة القاسية لهذه الأنظمة من تعذيب وحجب وتشريد وإتهام بالجنون.
يامة بناديلك - غناء زين صافى
كلمات: نجيب سرور | تلحين: زين صافى

يامة بناديلك قيدى قناديلك
لمى مناديلك والله لأغنيلك
أحلى كلام ينقال يامة بناديلك
يا أم العجين خمران بقاله زمان
بينادى على الفران يا معلمة الإنسان
بالغنوة والموال يامة بناديلك
يا أم الايدين الشهد متودكة بالصهد
البحر جزر ومد والله ما زيك حد يامة
يا أمة يربى رجال
يامة دى ساعة الجد يبقى الوعيد والوعد يامة
فداكى أب وولد لو حتى حيلى أتهد
عنك وأنا الشيال يامة بناديلك
يامة يا أكرم أم ياما نزفتى الدم
يا شايلة عنا الهم لما الصفوف تتلم يامة
حطى اليهود فى شوال
يا فلاحين يا جنود يا شغالين يا أسود
يا مثقفين يا جنود الهمة يا أبطال
طب يبقى ليه الخناق يا رفاقة ليه الفراق
بينا وأهل النفاق عاملينها فتة رقاق
لموا الصفوف لموا وع الغنا وأتملوا
هموا بقى هموا قولوا معانا أمال
 روابط تحميل الأغنية